توقعات أسعار الفضة 2021 : لماذا سترتفع الفضة وهل ستستمر في رحلة الصعود؟

لقد سجلت الفضة قفزة كبيرة العام الماضي بأكثر من 70%، ولكن المحللين الاستراتيجين أشاروا إلى أن الفضة ستأخذ بالارتفاع بعد إعادة فتح الاقتصاد العالمي، وفيما يلي توقعات أسعار الفضة 2021 والفترات القريبة أيضا.


لقد ارتفع الطلب على الفضة في الأشهر الـ 12 الماضية، وذلك بعدما تداولت عند 27 دولارا للأوقية الواحدة، بزيادة تم تداول الفضة بحوالي 27 دولارًا بنسبة زيادة 74% عن العام الماضي حينما كانت 15.5 دولارا.

أما عن أسباب الارتفاع فيشيرون إلى أن الفضة يتم استخدامها في صناعة الكثير من الالكترونيات أهمها:

  • التصوير الفوتوغرافي .

  • المجوهرات والعملات المعدنية.

بينما تعتبر الفضة جزءًا لا يتجزأ من العديد من المنتجات اليومية.

حيث تمنحها الموصلية الكهربائية العالية والمتانة ميزة كبيرة لدى الصناعات التكنولوجية المتطورة.

فيكفي أن تعلم بأن كل أجهزة الكمبيوتر والهاتف المحمول والسيارات والأجهزة تقريبًا على الفضة،وفقًا لمعهد الفضة.

كما تُظهر بيانات المعهد أن هناك طلبًا أكبر من المعروض على المعدن شبه النفيس وهو ما يشير إلى منحى توقعات أسعار الفضة 2021 بشكل إيجابي.

بينما قال أولي هانسون، رئيس إستراتيجية السلع في ساكسو بنك، قال لشبكة  CNBC:

“على الرغم من أن حوالي 50٪ من الطلب على الفضة كان صناعيًا، إلا أن الباقي جاء من المستثمرين.”

فيما أكد المحللون على أن استخدامه في الصناعات كان أكبر أسباب ارتفاعه.

كما أكدوا على أن ارتفاع الطلب الصناعي، سيدفع أداء الفضة إلى التفوق على أداء الذهب.

أما عن الأسباب الأخرى التي أثرت على أداء الفضة إيجابا، يقول هانسون:

“إن التحول نحو التقنيات الخضراء أدت إلى زيادة الطلب على المعادن اللصناعية مثل الفضة المستخدمة في إنتاج الألواح الشمسية”.

بينما أكد هانسون على أن الذهب يجب أن يشهد تحسنا وسط المخاوف من التضخم والمؤشرات الاقتصادية الأمريكية السيئة، وهو ما سيؤثر على أداء الفضة بالنتيجة.

ولكنه تحدث أيضا على ضرورة أن لا يتم التسليم بارتفاع الذهب أو الفضة لمجرد قراءة التضخم، بل يجب متابعة أداء الفيدرالي وسياساته.

فيما لا تزال أسعار الفضة أقل بكثير من أعلى مستوى قياسي لها حينما وصلت إلى 50 دولارا عام 2011.

ومع ذلك ، قال هانسون:

“إن الطلب على الفضة على المدى الطويل لا يظهر أي علامات على التراجع.”

أما عن مسألة توقع ارتفاع الفضة في القريب العاجل، فيرجح ارتفاعه كثيرا مع إعادة فتح الاقتصاد العالمي في أعقاب جائحة فيروس كورونا.

حيث سيرتفع الانتاج الصناعي إلى جانب استمرار الطلب على الاستثمار، وفقا لما قاله ماكس لايتون، العضو المنتدب لأبحاث السلع في سيتي جلوبال ماركتس.

أما عن توقع انخفاض الفضة أو عدم استمرارها في الارتففاع.

فيشير لايتون:

“يمكن للموجات الجديدة من الفايروس تثبيط الطلب الصناعي، وإزالة السيناريو الصاعد للفضة في الوقت الحالي”.

ولكنه قال بأن المجال لاستمرار الفضة ما زال متاحا حتى مع وجود الموجات الحالية.

كما قال”

“إن وضع حد للتخزين في الصين والهند سيشهد انتعاش سوق الفضة بقوة”.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً