توقعات اسعار البنزين للشهور الستة القادمة : أربعة أسباب ستؤدي إلى ارتفاع الأسعار

تتجه أسعار الوقود والغاز الطبيعي إلى الارتفاع حول مختلف بقاع العالم ابتداء من اليوم الأول من شهر اكتوبر الحالي؛ وفيما يلي سنقدم عرضا لأهم الأسباب التي تقف وراء توقعات اسعار البنزين للارتفاع خلال الشهور الستة القادمة.


يتوقع أن تتخذ توقعات اسعار البنزين اتجاها صعوديا خلال الشهور الستة القادمة على صعيد عالمي، وذلك للعديد من الأسباب.

بينما تجد الإشارة إلى ضرورة توضيح تحديد المدة الزمنية المتوقعة للارتفاعات بستة شهور.

حيث يتم تحديد سعر الغاز الطبيعي كل ستة شهور (الأول من ابريل وحتى الأول من اكتوبر).

وذلك بناء على المعدلات السائدة في الدول ذات الفائض مثل الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وروسيا.

أما عن توقع ارتفاع أسعار البنزين والغاز الطبيعي خلال الفترات القادمة، فستكون للأسباب التالية:

أولا. ارتفاع اسعار النفط العالمية إلى أعلى مستوياتها في ثلاث سنوات:

تقترب أسعار البنزين من أعلى مستوياتها على الإطلاق في العديد من البلدان حول العالم.

حيث أدى ارتفاع الطلب ونقص العرض إلى دفع أسعار النفط العالمية إلى أعلى مستوى في ثلاث سنوات تقريبًا.

كما ويمكن مقارنة الأسعار اليوم بتلك الأسعار التي كانت سائدة قبل عشرين عاما.

حيث كان متوسط ​​السعر العالمي للبنزين عام 2001 حوالي 0.60 دولارًا للتر وذلك حينما كان نفط برنت يتداول عند 25 دولارا للبرميل.

بينما تجاوز خام برنت اليوم الثمانين دولارا أمريكيا، وهو ما دفع متوسط السعر العالمي للبنزين اليوم إلى 1.20 دولارا.

من هي أغلى الدول وأرخصها على صعيد سعر البنزين؟!

تعتبر الدول التالية الأغلى من حيث سعر البنزين اعتبارًا من سبتمبر 2021:

  • هونغ كونغ أغلى بنزين في العالم بسعر 2.56 دولارًا للتر (11.63 دولارًا للغالون).

  • هولندا – 2.18 دولارًا (9.91 دولارًا للغالون).

  • جمهورية إفريقيا الوسطى – 2.14 دولارًا (9.72 دولارًا للغالون).

حيث تساهم الضرائب المرتفعة إلى حد كبير في ارتفاع تكلفة النفط في تلك الدول.

بينما تعتبر الدول التالية هي البلاد الأرخص على صعيد سعر البنزين، وهي البلاد الغنية بالنفط في الغالب:

  • فنزويلا بسعر 0.02 دولار (0.09 دولار للغالون).

  • إيران – 0.06 دولار (0.27 دولار للغالون).

  • سوريا – 0.23 دولار (1.04 دولار للغالون)

كما وقد تم استقاء هذه المعلومات بناء على بيانات موقع globalpetrolprices.com نقلا عن موقع الجزيرة باللغة الانجليزية.

ثانيا. الأزمة العالمية في نقص الطاقة وتحديدا لدى الصين وأوروبا:

حيث تعد أسعار الوقود المرتفعة جزءًا من أزمة طاقة عالمية أدت إلى اضطرابات كبيرة في جميع أنحاء الصين والولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأوروبا.

ثالثا. الطلب المتزايد على الغاز لإنتاج الكهرباء حول العالم، وارتفاع تكاليف مراكز الغاز العالمية.

رابعا. ارتفاع طلب المشاريع الانتاجية العالمية القائمة على الغاز لتوليد احتياجاتها من الكهرباء.

كما وستكون هذه الأسباب الأربعة إلى جانب غيرها من الأسباب الخاصة.

حيث الاضطرابات الجيوسياسية وتحديدا بين أمريكا والصين من جانب، والاضطرابات الداخلية في الاتحاد الأوروبي من جانب آخر.

بينما ستكون المشاكل الاقتصادية الداخلية لدى الاقتصاديات العظمى كفيلة بدفع توقعات اسعار البنزين إلى الارتفاع خلال الفترات القادمة.


المصادر:

Domestic natural gas price raised by 62%: موقع thehindubusinessline

Infographic: How the price of petrol has changed (2001-2021): موقع الجزيرة باللغة الانجليزية.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً