توقعات اسعار الحديد : الحديد سيبقى مرتفعا حتى هذا العام لهذه الأسباب

توقع بنك Goldman Sachs بأن تبقى أسعار خام الحديد مرتفعة خلال العامين المقبلين، في أحدث توقعات اسعار الحديد كما ورد على وكالة CNBC.

حيث قال نيكولاس سنودون، رئيس أبحاث المعادن الأساسية والكتل في بنك الاستثمار:

“سيكون من الخطأ القول إن السوق الصاعدة لخام الحديد على وشك الانتهاء”.

كما أشار سنودون إلى توقعات اسعار الحديد يوم الثلاثاء في منتدى خام الحديد في سنغافورة، قائلا:

“من المرجح أن يعود فقط إلى “الوضع المريح” اعتبارًا من عام 2023″.


أسباب توقع بنك جولدمان ساكس:

توقع بنك جولدمان ساكس استمرار ارتفاع أسعار الحديد للأسباب التالية:

  1. انهيار سد في البرازيل أثر سلبا على شركة تعدين عملاقة.

  2. الطلب الصيني والطلب العالمي على الصلب.

  3. إن الحديد يمثل مادة مهمة في مسألة البنية التحتية الخضراء.


وفيما يلي توضيح للأسباب السابقة، على النحو التالي:

حيث أكد سنودون على أن السباق الصاعد بدأ بصدمة إمداد من كارثة سد برومادينهو في عام 2019، لكنه أصبح الآن سوقًا صاعدًا ماديًا”.

وهذا إشارة إلى الانهيار القاتل لسد في البرازيل بمشاركة شركة التعدين العملاقة فال؛ حيث ارتفعت أسعار خام الحديد في أعقاب تلك الكارثة.

كما أوضح سوندون أن الأسعار يتم دعمها الآن من خلال طلب قوي للغاية وقد تم ضبط الموردين في عدم زيادة الإنتاج.

بينما أكد على أن المخزونات من خام الحديد منخفضة جدًا أيضًا.

حيث قد توقع سنودون:

“لن يعود سوق خام الحديد نوعًا ما إلى وضع مريح حتى عام 2023 ، 2024”.

بينما بنى سوندون توقعاته للحديد معتمدا على الطلب العالمي المتزايد من قبل الصين والدول العظمى على الصلب.

حيث أكد على أن الطلب على خام الحديد قد نما، وهو في طريقه للاستمرار على هذا النهج حتى العام المقبل.

وأكد سوندون على أن الطلب الصيني على الصلب قد فاجأ صُنّاع الحديد لسنوات ثلاث قادمة، إلى جانب الطلب من قبل الاقتصاديات العالمية.

فيما أكد على أن الصلب سيكون مادة خام مهمة في بناء البنية التحتية الخضراء التي يزداد الحديث والاهتمام بها.

بينما ردد روهان كيندال ، رئيس أبحاث خام الحديد في Wood Mackenzie ، نفس الشعور.

حيث قال كيندال خلال حلقة نقاش منفصلة:

“لقد بلغ المنتجون الأستراليون الحد الأقصى من توافر البنية التحتية لديهم تقريبًا ، لذا لا يمكنهم التوسع بأي وتيرة”.

وأضاف قائلا:

“إن الإنتاج من Vale في البرازيل سيبقى مقيدا، حيث تواصل شركة المعادن والتعدين إدارة القضايا المتعلقة بكارثة السد قبل عامين.”

كما أكد كاندال وإريك هيدورج ، المحلل الرئيسي في شركة استخبارات السلع CRU قائلين:

“من غير المرجح أن تظل أسعار خام الحديد أعلى من 200 دولار للطن.”

ولكنهما أكدا على أن الأسعار قد تبقى عند مستويات 150 دولار للطن الخام، وهي مستويات ما تزال عالية بشكل غير عادي مقارنة بالمعايير التاريخية.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً