توقعات اسعار النحاس : لماذا سيتجه النحاس نحو الارتفاع خلال العقد الحالي؟

شهدت اسعار النحاس انخفاضا يوم الإثنين قبل أن تعود أدراجها إلى الارتفاع يوم الثلاثاء، ولكنها تبقى أدنى من القمة السعرية التي وصلت إليها مرتين خلال هذا العام، وذلك حينما تخطت حاجز العشرة آلاف دولار للطن الواحد، وفيما يلي تصريحات عن توقعات اسعار النحاس والتي تشير إلى ارتفاعها خلال العقد الحالي.


أدت البيانات الاقتصادية الصينية والتي تخص القطاع العقاري، إلى الضغط بقوة على أسعار النحاس، لتنخفض بشكل بنسبة 0.6% في الأسواق العالمية.

حيث لامس سعر الطن الواحد مستوى 9724 دولار للطن الواحد.

إلا أنه عاد ليرتفع مرة أخرى يوم الثلاثاء عند مستوى 9844 دولار يوم الثلاثاء، وذلك بدفع من البيانات الاقتصادية الصينية القوية والخاصة بالإنتاج الصناعي.

وقد قال مكتب الإحصاء الصيني، بأن إنتاج الصين لم ينخفض من النحاس في أكتوبر.

حيث ارتفع انتاج الصين من النحاس والألمنيوم والرصاص والزينك والنيكل بنسبة 0.5% في اكتوبر مقارنة بشهر سبتمبر.

إلّا أن معدلَ الإنتاج من هذه المعادن والذي بلغ 5.26 مليون طن من هذه المعادن، قد انخفض بنسبة 2.6% على أساس سنوي.

وقد تضررت أسعار النحاس بالتباطؤ الذي أصاب سوق العقارات الصيني، والذي يمثل (ربع أو ثلث الناتج المحلي الصيني).

خاصة مع البيانات الاقتصادية العقارية الصينية الآتية:

أولا. انخفضت أسعار المنازل الجديدة في الصين بنسبة 0.2% في المتوسط الشهر الماضي وفقا لحسابات رويترز.

وهو ما يمثل أول انخفاض منذ آذار من العام 2015.

ثانيا. تراجعت أسعار المنازل بشكل عام باستثناء ستة من 70 مدينة رئيسية.

ثالثا. تراجعت عمليات البناء الجديدة بنسبة 33.14% على أساس سنوي في اكتوبر الماضي، وبنسبة 13.54% مقارنة بشهر سبتمبر الذي سبقه.

رابعا. انخفض استثمار المطورين العقاريين في المشاريع بنسبة 5.4%، وهو أعلى من نسبة 3.5% في سبتمبر.

وقد تحدث”دانييل بريسمان” المحلل في كومرتس بنك إلى من يبالغ في حدوث تباطؤ النمو في الصين، حيث قال:

” إن المخاوف من حدوث تباطؤ في الصين مبالغ فيها مع احتمال تحرك الحكومة إذا لزم الأمر لدعم النمو”.

كما أشار إلى توقعات اسعار النحاس ، قائلا:

“إن النحاس يجب أن يرتفع بقوة في وقت لاحق من هذا العقد مع زيادة الطلب ونقص المعروض”.

حيث أكد على أن سوق النحاس سيتجه نحو عجز هيكلي (عجز في الإنتاج والوفرة) خلال السنوات القليلة المقبلة، وليس في الشهور القليلة القادمة.

وهذا التصريح يعتبر مؤشرا واضحا على أن النحاس سيتجه نحو ارتفاعات سعرية، في حال عودة الانتاج إلى عهده.

وذلك لأن زيادة الانتاج، إلى جانب عودة شهية الاستثمار العقاري، ستدفع الكثير من المعادن إلى الارتفاع، والتي سيكون النحاس من أبرزها.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً