جائزة نوبل في الاقتصاد 2021 : دراسة ستحدث ثورة في عالم تحليل الاقتصاد

حصل الكندي “ديفيد كارد”، واليهودي “جوشوا أنجريست”، والهولندي “جويدو إمبينز”، على جائزة نوبل في الاقتصاد لهذا العام في الاقتصاد عن العمل الذي “يتحدى الحكمة التقليدية”، كما جاء على صفحات BBC.

حيث شارك الثلاثي الفائز ب​الجائزة، عن العمل الرائد في استخدام “التجارب الطبيعية”.

وتعني التجارب الطبيعية:

“استخدام مواقف من الحياة الواقعية لمعرفة تأثير القرارات الحكومية، بدلا من الاعتماد على الأرقام المجردة”.

وقد اشتهر البروفيسور “كارد” بدراسته لتأثير زيادات الحد الأدنى للأجور على التوظيف في الولايات المتحدة.

والتي توصل من خلالها إلى نتائج، دفعت الباحثين إلى مراجعة رأيهم بأن الزيادة في الحد الأدنى للأجور تؤدي دائما إلى انخفاض في التوظيف.

أما عن الثورة الحقيقية التي ستحدثها هذه الدراسة في علم الاقتصاد وتحليله؛

فتتمثل في مسألة إجراء التجارب المعملية، كما هو الحال في العلوم الأخرى مثل الطب والكيمياء والفيزياء، وغيرها.

حيث لا يستطيع الاقتصاديون إجراء تجارب معملية لاختبار نظرياتهم؛ لذا يتعين عليهم الاعتماد على النماذج النظرية وفحص مواقف الحياة الواقعية المعقدة.

وقد قال “بيتر فريدريكسون”، رئيس لجنة جائزة العلوم الاقتصادية:

“إن عمل الفائزين حسّن بشكل كبير قدرتنا على الإجابة على الأسئلة السببية الرئيسية، والتي كانت ذات فائدة كبيرة للمجتمع”.

وقد قدم الباحثون الثلاثة، من خلال دراستهم، حلا عمليا، وممنهجا، لاستخلاص نتائج دقيقة حول السبب والنتيجة من التجارب الطبيعية.

حيث أجرى “كارد” بحثه بشأن الحد الأدنى للأجور في برينستون في الثمانينيات بالتعاون مع آلان كروجر، الذي أصبح فيما بعد مساعدًا لوزير الخزانة في عهد الرئيس أوباما.

وقد قال البروفيسور كارد:

“قمنا بمسح مطاعم في نيوجيرسي قبل وبعد إدخال الحد الأدنى للأجور في الولاية، وهو نهج كان غير معتاد تمامًا في ذلك الوقت”.

حيث توصل البحث آنذاك، إلى نتيجة مفادها:

“إن رفع الحد الأدنى لم يؤدِ إلى خسائر كبيرة في الوظائف، وهو ما لم يتم قبوله آنذاك.”

كما أضاف قائلا:

“إن منهجية جمع وتحليل بيانات العالم الحقيقي فتحت أعين الناس على طريقة جديدة لتحليل الاقتصاد”.

بينما تضمن عمله اللاحق تأثير الهجرة على العمالة المنزلية في الولايات المتحدة، وكيف تحدد سياسات الأجور في الشركات فجوات الأجور بين الجنسين والعرقية.

فيما علقت جامعة كاليفورنيا على إنجاز البروفيسور كارد، قائلة:

“لقد تحدى ثوابت التحليل، وغير بشكل كبير، فهم عدم المساواة والقوى الاجتماعية والاقتصادية التي تؤثر على العمال ذوي الأجور المنخفضة”.

وقالت لجنة جائزة نوبل إن عمل الاقتصاديين الثلاثة مجتمعة “أحدث ثورة في العمل التجريبي، الذي لا يعتمد على تجميع البيانات من العالم الحقيقي” في الاقتصاد.

توزيع قيمة جائزة نوبل في الاقتصاد 2021 :

حصل البروفيسور كارد من جامعة كاليفورنيا، على نصف الجائزة، 839 ألف جنيه استرليني.

بينما تحصل الفائزين الآخرين من جامعة ماساتشوستس للتكنولوجيا، وجامعة ستنافورد، على النصف الآخر من الجائزة.

يُذكر أن هذه الجائزة، ليست من جوائز نوبل الأصلية، وقد تم ابتكارها، عام 1968، من قبل البنك المركزي السويدي.

وقد تم منح الجائزة العام الماضي لباحثين من جامعة ستانفورد، عن عملهما في جعل المزادات تدار بكفاءة أكبر، باستخدام نظرية الألعاب (التي تستخدم الرياضيات بهدف استكشاف سلوك مقدمي العطاءات).

بينما تم منح الجائزة في عام 2019، عن أعمالٍ تخص معالجة اسباب الفقر.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً