جائزة نوبل في العلوم الاقتصادية : حقائق ومعلومات غريبة عن الجائزة التي يكرهها نوبل

كثيرا ما نسمع عن جوائز نوبل واشهرها في السلام والأدب وبعض العلوم، إلا أن جائز نوبل في العلوم الاقتصادية هو الموضوع الذي سنتناوله حاليا.

تدير مؤسسة نوبل جائزة نوبل للاقتصاد، على الرغم من أنها ليست إحدى جوائز نوبل الرسمية والتي تأسست عام 1895، والتي تقدم في الحقول التالية:

  • الفيزياء

  • الكيمياء

  • الطب

  • الأدب

  • السلام

متى تأسست جائزة نوبل في العلوم الاقتصادية ؟

تأسست هذه الجائزة في عام 1968 من خلال تبرع من البنك المركزي السويدي Sveriges Riksbank لمؤسسة نوبل للاحتفال بالذكرى 300 للبنك.

كما يتم الإعلان عن الفائزين مع الحائزين على جائزة نوبل ، ويتسلموا الجائزة في نفس الحفل.

بينما يتم اختيار الفائزين بالجائزة التذكارية في الاقتصاد من قبل الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم.

وقد تم منحها لأول مرة في عام 1969 للاقتصادي الهولندي يان تينبرجن والنرويجي راجنار فريش لقيامهما بتطوير وتطبيق نماذج ديناميكية لتحليل العمليات الاقتصادية.

وفي عام 2020، مُنح بول ميلجروم وروبرت ب.ويلسون جائزة نوبل التذكارية في العلوم الاقتصادية لعملهما في نظرية المزاد.

أما عن الحجم للجائزة فقد ارتفع ليصل عام 2012 ما مقداره 960 ألف دولار أمريكي؛ حيث يعادل المبلغ الممنوح لجوائز نوبل الأصلية.

حيث كانت قيمة الجائزة تقدر بـ780 ألف دولار عام 2007، قبل أن يرتفع لتغطية النفقات الإدارية الخاصة بالجائزة.

وعلى الرغم من عدم اعتبار هذه الجائزة واحدة من جوائز نوبل التي منحها ألفريد نوبل في وصيته، إلا أنه يتم منحها وفقا لنفس إجراءات الجوائز الأصلية.

حيث تمنح الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم الجائزة وفقًا للقواعد التي تحكم منح جوائز نوبل التي تم وضعها من خلال وصية ألفريد نوبل.

والتي تنص على أن تُمنح الجائزة سنويًا لمن ستمنح البشرية أكبر قدر من النفع.

كما يتم الإعلان عن الفائزين مع الحائزين على جائزة نوبل، ويتسلموا الجائزة في نفس الحفل.

ويمكنك الاطلاع على خمس نظريات مهمة حصلت على جائزة نوبل من خلال الضغط هنا.

كيف تتم عملية الترشيح واختيار الفائز بالجائزة؟

في شهر سبتمبر من كل عام، ترسل لجنة جائزة الاقتصاد في الأكاديمية، والتي تتكون من خمسة أعضاء منتخبين، دعوات إلى آلاف العلماء وأعضاء الأكاديميات وأساتذة الجامعات في العديد من البلدان، وتطلب منهم ترشيح مرشحين لجائزة الاقتصاد للعام المقبل.

ويجب التقدم بأسماء المرشحين قبل الأول من الشهر الثاني من العام الميلادي.

ثم تتم مراجعة المقترحات من قبل لجنة الجائزة وخبراء معينين خصيصًا، ليتم اختيار الفائز قبل نهاية الشهر العاشر من السنة.

بينما وفي حالة التعادل فإنه رئيس اللجنة يدلي بالصوت الحاسم.

أما عن الشروط الواجبة في الفوز فهي:

  • لا يمكن لأكثر من ثلاثة أشخاص المشاركة في الجائزة لسنة معينة.

  • يجب أن يكونوا لا يزالون على قيد الحياة وقت إعلان الجائزة في أكتوبر.

  • كما لا يتم الكشف عن المعلومات المتعلقة بالترشيحات للجوائز علنًا لمدة 50 عامًا.

يحصل كل فائز في الاقتصاد على دبلوم وميدالية ذهبية ووثيقة منحة نقدية من ملك السويد في حفل جائزة نوبل السنوي في ستوكهولم في اكتوبر.

حقيقة عجيبة عن جائزة نوبل للاقتصاد : تم منحها لغير الاقتصاديين!!

حدث عام 1995 خلاف داخل لجنة الاختيار فيما يتعلق بمنح الجائزة، وذلك بسبب اختيار شخص متهم بمرض عقلي ومعاداة السامية.

فتمت إعادة تعريف الجائزة كجائزة في العلوم الاجتماعية، وبذلك ذهبت الجائزة هربرت سايمون الحاصل على الدكتوراة في العلوم السياسية كأول خبير غير اقتصادي.

كره الاقتصاديين وعائلة نوبل لهذه الجائزة!

أما عائلة نوبل وتحديدا من قبل المحامي السويدي لحقوق الإنسان بيتر نوبل فيتهم المؤسسة المانحة لهذه الجائحة باساءة استخدام اسم العائلة.

حيث يقول بيتر نوبل:

“إن ألفرد نوبل يحتقر الأشخاص الذين يهتمون بالأرباح أكثر مما يهتمون برفاهية المجتمع”

كما قال أيضا:

“لا يوجد ما يشير إلى أنه كان يريد مثل هذه الجائزة، وأن الارتباط بجوائز نوبل هو انقلاب علاقات عامة، من قبل الاقتصاديين لتحسين سمعتهم.

بينما تهجم عدد ممن حصلوا على جائزة نوبل في الحقول الرسمية للجائزة على جائزة نوبل للاقتصاد.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً