جيف بيزوس يستقيل من أمازون ويعين خليفته لقيادة مليون موظف

سيترك الرئيس التنفيذي لشركة أمازون، جيف بيزوس ، منصبه في وقت لاحق من هذا العام ، ليحول دفة القيادة إلى آندي جاسي ، المدير التنفيذي السحابي للشركة ، وفقًا لإعلان صدر يوم الثلاثاء.

وقد أسس بيزوس ، البالغ من العمر 57 عامًا ، موقع أمازون في عام 1994، والذي تحول من متجر لبيع الكتب عبر الانترنت لأكبر بائع للتجزئة عبر الانترنت في العالم.

كما تجاوزت أمازون سقف السوق البالغ تريليون دولار تحت قيادة بيزوس في يناير من العام الماضي؛ حيث تبلغ قيمتها الآن أكثر من 1.6 تريليون دولار.

وسيصبح جاسي البالغ من العمر 53 عامًا الرئيس التنفيذي في الربع الثالث من العام الحالي.

وقد انضم جاسي إلى أمازون في عام 1997 وقاد فريق خدمات الويب السحابية في أمازون منذ إنشائها.

وبدوره فقد قال بيزوس في خطاب موجه إلى الموظفين:

“يسعدني أن أعلن أنني وبعد الربع الثالث من هذا العام سأنتقل من كوني الرئيس التنفيذي لرئاسة مجلس إدارة أمازون وسيصبح آندي جاسي الرئيس التنفيذي”.

وأضاف:

“في دور الرئيس التنفيذي، أعتزم تركيز طاقاتي واهتمامي على المنتجات الجديدة والمبادرات المبتكرة.”

ثم قال:

“آندي معروف جيدًا داخل الشركة وكان موجودًا في أمازون تقريبًا منذ فترة طويلة، سيكون قائدا بارزا، ولديه ثقتي الكاملة “.

وتأتي هذه الأخبار جنبًا إلى جنب مع تقرير الأرباح الذي سجلت فيه أمازون أول ربع بقيمة 100 مليار دولار.

حيث سجلت أمازون السحابية، تحت Jassy ، نموًا في الإيرادات بنسبة 28% للربع الرابع.

ويُنسب حوالي 52% من الدخل التشغيلي لشركة Amazon إلى أمازون السحابية AWS اعتبارًا من أكتوبر 2020.

وقد ارتفعت أسهم أمازون بنحو 1% في التداول الموسع يوم الثلاثاء على خلفية تقرير الأرباح وأخبار C-suite.

وحتى الآن فقد اكتسب سهم الشركة حوالي 4% حتى الآن في عام 2021 وارتفع بنسبة 70% تقريبًا في الأشهر الـ 12 الماضية.

وبدوره فقد قال المدير المالي لشركة أمازون ، برايان أولسافسكي:

“إن التغيير التنفيذي قد تقرر بالتشاور مع مجلس إدارة أمازون، وبيزوس سيظل منخرطًا للغاية وستكون له بصماته في أجزاء مختلفة من الشركة.”

فيما علق برأيه على آندي قائلا:

“هو قائد ذو رؤية وسيحضر مجموعة مهاراته الخاصة ، لكن شركة Amazon تتوقع الكثير من الاستمرارية في التحول”

أما جيسي فسيحتاج إلى توجيه الشركة في وقت صعب، حيث مخاوف مكافحة الاحتكار، والتحقيق في الممارسات التنافسية في شركات التكنولوجيا الكبرى.

حيث خلصت اللجنة القضائية الفرعية لمجلس النواب بشأن مكافحة الاحتكار إلى أن أمازون وآبل وفيسبوك وجوجل تتمتع بقوة احتكارية.

كما سيواجه في قيادته لأمازون شكاوى ضد الاحتكار في الاتحاد الأوروبي أيضا.

وقد قال النائب كين باك، الجمهوري من كولو، وعضو اللجنة القضائية في مجلس النواب، على تويتر:

“لدي أسئلة لجيسي، ملمحًا إلى عقبة مبكرة عندما يتم تثبيته كمدير تنفيذي”

أما بيزوس فقال:

“سأظل منخرطًا في مشاريع أمازون المهمة، ولكن سيكون لدي أيضًا المزيد من الوقت للتركيز على كل من:

  • صندوق بيزوس إيرث

  • وشركة سفن الفضاء بلو أوريجين.

  • وواشنطن بوست وصندوق أمازون داي 1.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً