حقائق اقتصادية وراء رموز وأشكال أوراق اللعب

معاني اقتصادية وراء رموز وأعداد أوراق اللعب:

كثيرون هم من يلعبون هذه اللعبة وغالبا لم ننتبه لأشكال وألوان و شخوص هذه اللعبة أو ما يُطلق عليها ب”ورق الكوتشينة”.

ولكن الأشكال والألوان والشخوص لهم دلالات معيّنة، حتى أن عدد الأوراق له دلالة معينة كما تشير بعض المراجع.

فعدد الأوراق والذي يبلغ 52 ورقة فهو يعبر عن عدد أسابيع السنة، وكأن الفئات الأربعة تعبر عن الفصول الأربعة للسنة.


طالع مقالة عن شركة الألعاب العملاقة العالمية بعنوان “شركة تنسنت Tencent الصينية العملاقة

حيث يعبر عن دفء السنة باللون الأحمر أو ببردها وضبابها باللون الأسود.

أما الأشكال فهي على النحو التالي:

  • القلب يعبر عن رجال الدين والكنيسة آنذاك.

  • في حين أن الشكل المنحني بالقاعدة والمُسمى (بستوني) ⁦♠️⁩ يمثل الجيش.

  • أما الورقة والمُسماة (السباتي) ⁦♣️⁩ تمثل الزراعة وطبقة المزارعين.

  • فيما يعبر الشكل المَعين والمُسمى (الديناري)⁦♦ ⁩ فإنه يرمز إلى طبقة التجار.

أما ما يتعلق بالشخوص فإن الرجل الكبير فيه إسقاط في كل شكل يحمله، فرسم ملك السباتي يرمز للإسكندر الأكبر القائد المعروف بالتاريخ.

أما ملك البستوني فيرمز إلى الملك ديفيد المذكور في الإنجيل.

ثم هناك ملك القلوب فإنه يرمز لتشارلز السابع ملك فرنسا (مدللين على ذلك بأنه حينما فقد عقله أخذ سيفه وغرزه برأسه وانتحر).

اما ملك الديناري فيعود إلى يوليوس قيصر وبسبب غروره وحبه لنفسه فإنه الشخصية الوحيدة المرسومة بعين واحدة.
في حين اختلطت الإسقاطات في الملكة، فتارة إلى رمزية دينية ثم إلى اسطورة يونانية وغيرها من الرمزيات تارة أخرى.

أما صورة الشاب فترمز إلى الأنا وعنفوان الشباب، في حين أن الجوكر لم يكن موجودا بل قامت الولايات المتحدة الأمريكية بإدخاله.

وعلى الرغم من نشوء هذه اللعبة في القرون الوسطى لدى الغرب إلا أن انها منتشرة في البلاد العربية كالنار في الهشيم.

ولورق اللعب أسماء تختلف من منطقة لأخرى كما يلي:

في مصر:

تعرف لعبة الورق بالـ «كوتشينة» وهي تصحيف للكلمة الإيطالية “Cartoncini” وتنطق «كرتونشينى»، وتعني لعبة (البطاقات).

في بلاد الشام:

تعرف لعبة الـ «كوتشينة» عموماً بلعبة الـ «شَّدَّة».

في بلاد الخليج العربي:

تعرف هذه اللعبة باسم الـ «بالوت/بلوت»، بالإنجليزية “Belote”، على اسم واضع قواعد اللعب «چيان بيلوت» “Jean Belot” في عشرينيات القرن العشرين.

وفي بعض أجزاء بالخليج العربي، خصوصاً في الكويت، تعرف بالـ «جنچفة/زنجفة/كُنْچُفَة» وهي من الكلمة الفارسية «گنجفه»، وتعني ورق (اللعب).

فيما تعرف في بعض أجزاء الخليج العربي بالـ «بتة أو البطة» خصوصاً في قطر والبحرين واليمن.

وهي من الكلمة الهندية  وتنطق كاملة «طاش كي باتي» وتعني حرفياً مجموعة ورق (اللعب). 

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً