سعر صرف الدولار الأمريكي يتذبذب قبل إعلان الفيدرالي لنتائج مهمة يوم الخميس القادم

تنتظر الأسواق هذا الاسبوع نتائج اختبارات الإجهاد الخاصة بالبنوك الأمريكية، وهو ما قد ينعكس على سعر صرف الدولار الأمريكي ؛ حيث أن نجاح البنوك في هذه الاختبارات سيعني أنها تستطيع التصدي لمشاكل الانكماش الاقتصادي المتوقع.

ويلاحظ التذبذب على سعر صرف الدولار الأمريكي هذا الاسبوع مقابل العملات المختلفة، وتحديدا في السوق الفلسطيني.

حيث ينتظر الشق الثاني من معادلة سعر الصرف، والمتمثل في الشيكل الاسرائيلي نتائج اجتماع المركزي الاسرائيلي.

وسيجتمع المركزي الاسرائيلي في تاريخ 3/7/2022، والذي يتوقع أن يقوم برفع الفائدة على الشيكل.

وذلك لمواجهة التضخم لدى الكيان الذي ارتفع وتجاوز مستويات 4% على أساس سنوي، وقد ترتفع الفائدة بمقدار 25 نقطة اساس لتصل الفائدة على الشيكل إلى 1%، أو قد يقوم المركزي بمفاجأة الأسواق ورفع الفائدة بنسبة أعلى.

وتؤثر توقعات رفع اسعار الفائدة على الشيكل على اداء سعر الدولار بالتذبذب حتى تاريخ ذلك الاجتماع.

وستقوم الأسواق بدراسة اجراءات المركزي الاسرائيلي، ثم لتقوم لاحقا بالتحرك تجاه الدولار الأمريكي قبل اجتماع الفيدرالي القادم بتاريخ 27/7/2022.

حيث سيكون لقرار الفيدرالي على الدولار تأثيرا أقوى من تأثير الشيكل في تلك المرحلة، نظرا لفجوة الفائدة التي ستكون لصالح الدولار آنذاك.

تفاصيل نتائج اختبارات الإجهاد للبنوك الأمريكية:

سينشر مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي نتائج الفحوصات الصحية المصرفية السنوية يوم الخميس القديم.

وفي إطار نتائج ما يسمى باختبار الإجهاد أو Stress testing الذي تم إنشاؤه في أعقاب الأزمة المالية 2007-2009، فإن الاحتياطي الفيدرالي يقوم باختبار ميزانيات البنوك ضد الانكماش الاقتصادي الحاد المفترض، والذي تتغير عناصره سنويا.

حيث تحدد النتائج  عدة أمور اهمها:

  • حجم رأس المال المطلوب الذي تحتاجه البنوك لتكون في حالة صحية تجاه أي ظرف اقتصادي صعب.

  • مقدار ما يمكن أن تعود إليه للمساهمين من خلال عمليات إعادة شراء الأسهم وتوزيعات الأرباح.

  • وتحدد هذه الاختبارات حجم رأس المال اللازم التي تحتاجها البنوك لمواجهة الانكماش الاقتصادي المتوقع.

  • كما تحدد أيضا الحد الأدنى لرأس المال التنظيمي المطلوب لدعم الأعمال اليومية.

ومن المتوقع أن يصدر بنك الاحتياطي الفيدرالي النتائج بعد إغلاق السوق يوم الخميس.

حيث ينشر عادةً نسب رأس المال لكل بنك والخسائر الإجمالية للبنوك في حالة فشلت سيانوريوهات هذه الاختبارات.

بينما تقدم الاختبارات أيضا توضيحا جيدا لأداء محافظ البنوك وتحديدا بطاقات الائتمان والرهون العقارية.

وتنتظر الاسواق هذه النتائج بشكل مكثفت، وذلك أن البنوك الأمريكية لن تعلن عن خططها لتوزيعات الارباح وإعادة الشراء حتى يوم الاثنين التالي أي بتاريخ 27/6/2022.

حيث سينتظر المستثمرون هذه النتائج وتحديدا لبنوك عملاقة أهمها:

  • بنك JPMorgan Chase & Co.

  • Wells Fargo

  • Bank of America Corp

  • Citigroup

  • Goldman Sachs Group

  • Morgan Stanley

ومن المتوقع أن يكون اختبار 2022 أكثر صعوبة من العام الماضي لأن الأساس الاقتصادي كان أكثر صحة من الآن.

وهذا يعني أن السيناريوهات المطلوبة لهذا العام، ستكون اكثر حدة من ذي قبل.

حيث سيتم دراسة وضع البنوك في ظل ارتفاع البطالة، واضطرابات القطاع العقاري.

كما سيتم دراسة وضع ديون الشركات والاسر واسواق ديون الشركات.

ووفقا لمعيار الفيدرالي الجديد الذي يفرض دراسة هذه الاختبارات للبنوك التي تقل أصولها عن 250 مليار دولار أمريكي، فإن البنوك التي ستخضع لهذه الاختبارات ستبلغ 34 بنكا مقابل 23 بنكا العام الماضي.


تم الاعتماد في إعداد هذه المقالة على المواقع التالية

رويترز

investing

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً