شركة أمازون تدخل المعركة بسلاح Luna

بينما تحتدم المنافسة بين Microsoft و Sony على إصدار منصات الألعاب الخاصة بهم، ها هي شركة أمازون تدخل المعركة بسلاح Luna لمنافسة الشركتين.

فقد أعلنت أمازون أنها ستطلق خدمة الألعاب السحابية الخاصة بها، وهو نوع من “Netflix للألعاب”.

بحيث لن يحتاج هذا النوع من الخدمات إلى وحدات تحكم أو أجهزة مخصصة لتشغيل ألعاب الفيديو.

وقد أطلقت شركة amazon Luna، مع أكثر من 100 لعبة يمكن للمستخدمين لعبها باستخدام وحدة تحكم Luna خاصة.

ويمثل هذا الإعلان منافسة لأجهزة Xbox Game Pass الخاصة بمايكروسوفت القريبة من إطلاق خدمات الألعاب السحابية.

شركة أمازون تدخل المعركة بسلاح Luna

أمازون وLuna ما المختلف ؟

تتبع شركة أمازون طريقة مختلفة عن مايكروسوفت؛ حيث أنها وبدلا من الاشتراك والقدرة على الوصول الكامل لمنصة الألعاب الخاصة بها، فإن أمازون ستطلق خدمة “القنوات”؛ حيث سيتعين على المستخدمين دفع رسوم شهرية مقابلها.

وقد تم تأكيد اشتراك كل من شركة الألعاب Ubisoft وشركة أمازون في هذا العرض، مما سينبؤ بألعاب أكثر تحديا.

علما أن شركة أمازون amazon قد أشارت إلى سعر الاشتراك الشهري وهو 6 دولارات أمريكية للشهر الواحد.

كيف ستعمل منصة luna؟

تشبه المنصة الخاصة بشركة amazon منصة stadia الخاصة بشركة Google، من حيث تمكين المستخدمين من تشغيل الألعاب من السحابة عبر أجهزة الكمبيوتر والأجهزة المحمولة.

إلا أن المختلف سيكون في أمرين اثنين:

الأول وأنه سيمكن للأفراد اللعب دون اضطرارهم لدفع مبالغ إضافية مقابل الألعاب الفردية.

والآخر هو أن Luna ستكون متاحة لأجهزة Apple ، ولكن فقط كتطبيق ويب، وهو ما لم تستطع القيام به Google.

جهاز فردي للتحكم والقدرة على الوصول لقنوات الألعاب

هل يمكن أن تنجح luna في المنافسة؟

بالعودة إلى قدرة وبراعة amazon في مجال الحوسبة السحابية، وتحديدا من خلال قسم Amazon Web Services ، والمعروف اختصارا باسم AWS ، فنحن نتحدث لاعب مهم جدا في هذا المجال.

أضف إلى ذلك أن أمازون قامت في العام 2014 بشراء علامة تجارية ناجحة للألعاب وهي منصة البث المباشرTwitch، مقابل 970 مليون دولار.

وفي حالة  صدور قرار بدمج Luna مع Twitch فإن ذلك سيعني زيادة الألعاب السحابية الخاصة بشركة أمازون.

وعلى الرغم من هذه الأخبار المشجعة بالنسبة لشركة amazon إلا أنها أمام تحد كبير ومهم.

حيث يتمثل هذا التحدي بقدرتها على صنع المحتوى الجيد والملائم لجذب المستخدمين للألعاب.

ويمثل الإعلان عن أن شركة أمازون تدخل المعركة بسلاح Luna، مرحلة جديدة من معركة الألعاب السحابية في السنوات القادمة.

حيث تشير بعض التقديرات إلى ارتفاع الإيرادات من الألعاب في السنة من 4 مليار دولار في العام 2021 إلى 12 مليار دولار عام 2025.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً