صفات المدير الفاشل الذي لا يصلح للقيادة : هذا الشخص لا يصلح أن يكون مديرا

يعتبر القائد أهم ركن من أركان النجاح، كما أنه يعتبر أهم مفصل من مفاصل الفشل أيضا، وذلك تبعا للصفات التي يحملها، أو السلوكيات التي ينتهجها، وفي مقالنا الحالي سنشير إلى أهم صفات المدير الفاشل الذي لا يصلح للقيادة من خلال بعض المواقع.

وقبل الدخول في صفات المدير الفاشل أو صفات الشخص الذي لا يصلح للقيادة في الأساس، سنشير إلى نتيجة مهمة توصلت إليها دراسة مهمة.

حيث توصلت مؤسسة Gallup  في دراسة بعنوان “وضع المدير الأمريكي” نقلا عن موقع getlighthouse إلى النتيجة التالية:

“50% من جميع الأمريكيين تركوا وظائفهم للابتعاد عن مديرهم في مرحلة من مراحلهم حياتهم المهنية”.

وقد أشار القائمون على هذه الدراسة بأن الموظفين لا يتركون الشركة أو الوظيفة، وإنما يتركون المدير.

كما أكدت الدراسة على أن المدير الجيد لا يصل تأثيره على الإنتاجية فحسب، بل يصل إلى التمتع بالرفاهية أيضا.

وقد أكد الرئيس التنفيذي لشركة Intel “آندي جروف” في كتابه الكلاسيكي “High Output Management” على تأثير المدير السيء قائلا:

“لسوء الحظ، للمدير السيء التأثير المعاكس تماما، حيث يمكنه سحق المشاركة والتحفيز والإنتاجية، وجعل العمل أمرا رهيبا لفريقه كاملا”.

إلا أن حديثنا في هذه المقالة ليس عن صفات شخص المدير، ولكن حديثنا سيكون عن صفات الشخص الطبيعي الذي لا يصلح لأن يكون مديرا في الأساس.

فكلمة “مدير” تشير إلى تحول وظيفي في مرحلة ما من مراحل العمل، وهو تحول يحتاج إلى تعلم مهارات مكتسبة.

فيما يُحبذ أن يمتلك “المدير” صفات أصيلة تمكنه من تحمل المسؤولية بشكل أفضل من غيره.

وبحسب Gallup فإن الشخص الجيد على الصعيد الشخص، قد لا يكون مناسبا للإدارة على الإطلاق.

وفيما يلي إشارات وصفات تدل على أن هذا الشخص لا يصلح للقيادة أو الإدارة، من خلال موقع  Organization Development by Mike Cardus:

  • الشكوى الدائم من الموظفين أو أعضاء الفريق دون القدرة على التخلص من أسباب الشكوى.

  • دفع الأشخاص الأكفاء فقط بنشاط.

  • القبول بتعيين الأشخاص الذين يفتقرون إلى القدرة المناسبة.

  • التحكم بشكل مفرط بكل جزئية من أجزاء العمل، دون توكيل المهمات.

  • عدم إعطاء المساحة الواسعة والجيدة للموظفين للقيام بالأعمال.

  • وضع السياسات واللوائح المقيدة بشكل متزايد من أجل إحكام السيطرة.


اعرف افضل المدراء لعام 2020 على مستوى العالم من خلال الضغط هنا.



أما عن الصفات السيئة للمدير الفعلي، فيؤكد موقع Gallup عليها من خلال خمسة نقاط هي:

  • يقومون بالعمل من أجل المال ، وليس لأنه من مسؤوليات الوظيفة الفعلية.

  • لا يحبون التعامل مع الناس.

  • يقومون بالأعمال الفردية المميزة والمناسبة، ويوكلون المعقدة لفريقهم.

  • ليس لديهم عقلية النمو، وهذا مهم جدا، وخاصة لمن لا يمتلكون صفات القيادة الأصيلة.

  • يكرهون عملهم؛ حيث أنه وإذا كان من الواضح أن شخصًا ما غير سعيد في العمل، فإن ترقيته إلى مدير سيؤدي فقط إلى إنشاء مدير سيئ.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً