لماذا ستثير صفقة صناعة الرقائق الالكترونية بين أمريكا وبريطانيا مخاوف العالم بأسره

تتزايد المخاوف العالمية من صفقة صناعة الرقائق الالكترونية التي قد تتم بين أمريكا (ممثلة بشركة Nvidia) وبريطانيا (عبر شركة Arm Ltd)، وذلك لأسباب خطيرة تتمثل في ارتفاع الأسعار وانخفاض قدرة الحصول على المنتجات المتطورة، وفيما يلي تفسير لهذه المخاوف.


أوصت هيئة مراقبة المنافسة في المملكة المتحدة بإجراء تحقيق متعمق في صفقة استحواذ شركة Nvidia على شركة الرقائق الالكترونية البريطانية Arm والتي تقوم بتصميم وتطوير نماذج الرقائق للشركات المختصة في صناعة الرقائق الالكترونية .

حيث نشرت هيئة المنافسة والأسواق (CMA) يوم الجمعة نتائج تقرير إلى الحكومة قالت فيه:

“إن الصفقة يمكن أن تخنق الابتكار في عدد من الأسواق والصناعات بعينها مثل الألعاب وصناعة السيارات ذاتية القيادة”.

وقد أبرمت Nvidia (صانع الرقائق الأمريكية) صفقة مع SoftBank (تكتل الاستثمار الياباني) لشراء Arm في سبتمبر الماضي مقابل 40 مليار دولار من الأسهم والنقد.

حيث تبلغ قيمة صفقة شراء شركة صناعة الرقائق الالكترونية البريطانية الآن 54.3 مليار دولار بعد ارتفاع سعر سهم Nvidia.

لكن الصفقة تواجه عقبات تنظيمية في جميع أنحاء العالم؛ حيث قال الرئيس التنفيذي Nvidia مؤخرًا بأنها لن تكمل الصفقة خلال الإطار الزمني الأصلي البالغ 18 شهرًا، وذلك حينما تحدث للفاينانشيال تايم:

“لا زلت واثقًا من أننا سننفذ ونغلق هذه الصفقة نهاية عام 2022”.

بينما قال أشخاص على دراية بالموضوع إن المملكة المتحدة قد أحالت بالفعل الصفقة لمراجعة الأمن القومي ومن المرجح أن يفتح الاتحاد الأوروبي تحقيقًا معمقًا في الصفقة خلال أيام أو أسابيع.

كما بدأت Nvidia مؤخرًا فقط في عملية السعي للحصول على تصريح في الصين، حيث لا تزال Arm عالقة في نزاع مع رئيس مشروعها المشترك Arm China.

وقد قالت هيئة أسواق المال إنها تلقت عددًا كبيرًا من العروض التفصيلية والمنطقية من العملاء والمنافسين الذين يشتكون من هذه الصفقة على وجه التحديد.

أما عن سبب الشكوى فيعود إلى أن تصميمات Arm مرخصة على نطاق واسع بالنسبة لصانعي الرقائق الآخرين.

وهذا يعني أن صفقة Nvidia ستتمكن من خلال صفقتها بالاستحواذ على هذه الشركة وإلحاق الضرر بالمنافسين، من خلال تقييد وصولهم إلى تقنيات وتصاميم Arm، وهو ما تنفيه الشركة الأمريكية حتى وقتنا الحالي.

حيث عرضت Nvidia “مجموعة من العلاجات السلوكية” لإرضاء المنظم ، لكن CMA قالت:

“إننا لا نعتقد أن أي شكل من أشكال العلاج السلوكي سيعالج مخاوف المنافسة التي حددناها”.

كما قال الرئيس التنفيذي لهيئة أسواق المال ، أندريا كوزيلي ، يوم الجمعة:

“نحن قلقون من أن Nvidia يمكن أن تخلق مشاكل حقيقية لمنافسي Nvidia من خلال الحد من وصولهم إلى التقنيات الرئيسية”.

وأضاف قائلا:

“كما نخشى أن تتسبب هذه الصفقة في خنق الابتكار وحصرها على دول بعينها، والتسبب في مشكلتين عالميتين على وجه التحديد:

  • فقدان المستهلكين للقدرة على الوصول إلى المنتجات الجديدة.

  • ارتفاع الأسعار بشكل متسارع.

بينما أكدت هيئة سوق المال على أن الابتكار قد يعاني على صعيد مجموعة واسعة من المجالات بسبب التركيز على:

  • الألعاب ومراكز البيانات السحابية.

  • الألعاب وإنترنت الأشياء.

  • المركبات ذاتية القيادة.

كما قال “أوليفر دودن” وزير الثقافة:

“يجب أن نقرر الآن ما إذا كان يجب فتح تحقيق معمق بناءً على مخاوف الأمن القومي والمنافسة في المرحلة الثانية”.

بينما قالت نفيديا في بيان لها:

“نتطلع إلى الفرصة لمعالجة الآراء الأولية لهيئة أسواق المال وحل أي مخاوف قد تكون لدى الحكومة، حيث أننا ما زلنا على ثقة من أن هذه الصفقة ستكون مفيدة لشركة Arm والمرخص لهم والمنافسة والمملكة المتحدة “.

إلا أن بعض الأخبار أشارت إلى إمكانية إيقاف هذه الصفقة، حيث قالت BBC البريطانية:

“إن هذه الصفقة من المحتمل أن تخضع لتحقيق أعمق في “المرحلة الثانية”، مما يزيد من احتمالية إيقافها تمامًا.”

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً