أول دولة في العالم تعلن عملة البيتكوين عملتها الرسمية فهل سيصل إلى مئة ألف دولار

اشترت السلفادور ما يقرب من 20.9 مليون دولار من البيتكوين قبل يوم واحد من اعتماد عملة البيتكوين عملة رسمية وقانونية لها وفقا لما جاء على CNBC.

وقد كشف الرئيس “نيب بوكيلي” في سلسلة تغريدات يوم الإثنين أن الدولة قد اشترت ما مجموعه 400 بيتكوين، وهي الخطوة الأولى في دفعة أكبر لإضافة العملة الرقمية إلى ميزانيتها العمومية.

كما تم نشر التغريدات على بعد بضع ساعات؛ حيث بلغ إجمالي قيمة عملة البيتكوين حتى تلك الساعة 20.9 مليون دولار.

وقد كتب الرئيس:

“وسطاءنا سوف يشترون الكثير مع اقتراب الموعد النهائي”.

وقد ارتفع سعر البيتكوين بعد التغريدات وتم تداوله عند حوالي 52681.85 دولارًا يوم الثلاثاء.

حيث جاءت المنشورات قبل ساعات من دخول قانون البيتكوين في السلفادور، الذي تم إقراره في يونيو، حيز التنفيذ يوم الثلاثاء.

وتعتبر السلفادور أول دولة تقبل البيتكوين كعملة قانونية، والتي ستعمل جنبًا إلى جنب مع الدولار الأمريكي.

وسيراقب المؤيدون والنقاد في جميع أنحاء العالم ليروا كيف ستحدث هذه التجربة غير المسبوقة.

كما يمثل هذا الإعلان علامة فارقة في عملة البيتكوين؛ حيث تعد السلفادور الآن أول دولة تضع عملة البيتكوين رسميًا في ميزانيتها العمومية وتحتفظ بها في احتياطياتها.

بينما جاءت الكثير من الانتقادات في جميع أنحاء البلاد، حيث لم يوافق 70% من السلفادوريين على هذا القرار وفقا لاستطلاع تم من قبل جامعة أمريكا الوسطى.

حيث لم يكن الكثير ممن شملهم الاستطلاع متأكدين من كيفية استخدام هذه العملة أساسا.

بينما أكد مؤيدو هذه الخطوة إلى انها خطوة ستتبعها خطوات مماثلة من قبل دولة أخرى.

فيما أشار المسؤولون بأن هذه الخطوة ستمثل مسيرا نحو تعزيز الشمول المالي في بلد لا يتمتع فيه حوالي 70٪ من المواطنين بإمكانية الوصول إلى الخدمات المالية التقليدية.

كما يرى المسؤولون بأن هذه العملة ستساعد في مسألة التحويلات المالية الدولية أو الشعبوية والتي تمثل نسبة 24% من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي وفقا للبنك الدولي.

حيث يسمح التشريع بالأمور التالية:

عرض الأسعار بعملة البيتكوين.

دفع المساهمات الضريبية بالعملة الرقمية.

لن تخضع عمليات التبادل في البيتكوين لضريبة أرباح رأس المال.

وقد أطلقت السلفادور تطبيق المحفظة المسمى Chivo والذي يمكن للمواطنين الاشتراك فيه باستخدام الهوية الوطنية من أجل التعامل باستخدام البيتكوين.

حيث سيتلقى المستخدمون ما قيمته 30 دولارًا من عملة البيتكوين عند التسجيل في دفعة لتسريع التبني.

وقد أقر الكونجرس في السلفادور يوم الثلاثاء الماضي قانونًا لإنشاء صندوق بقيمة 150 مليون دولار للمساعدة في تسهيل التحويلات من البيتكوين إلى الدولار الأمريكي.

إلا أن أكثر المخاوف الآن، تدور حول تقلب هذه العملة بشكل شديد، وهو ما يثير مخاوف بشأن فعاليتها كعملة رسمية.

حيث قال فيليب جرادويل ، كبير الاقتصاديين في منصة البيانات Chainalysis:

“لم يتم تصميم Bitcoin حقًا ليكون وسيلة للتبادل ، لذا فهذه تجربة مبكرة للعملة”.

كما أضاف قائلا:

“أعتقد أن الاستخدام الرئيسي سيكون حقًا حول التحويلات المالية والأشخاص الذين يستخدمونها لتوفير بعض الثروة”.

بينما ختم قائلا:

“يمكن أن يتم استخدام هذه العملة لمجرد التنافس على الدولار في البلاد.”

وهي الآراء التي وردت على لسان الكاتب “نسيم طالب” والذي أكد على عدم وجود قيمة حقيقية لهذه العملة، في يوليو الماضي.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً