قناة السويس وقناة بنما : مقارنة توضيحية بين القناتين وأهم القنوات البحرية الأخرى

تتنافس كلٌ من قناة السويس وقناة بنما منذ فترة طويلة على صعيد الشحن، ودعم تدفق التجارة العالمية، وتقصير طرق التجارة التاريخية التقليدية.

وقد تطورت التجارة العالمية بشكل ملحوظ، مما استدعى من المسؤولين القيامَ بتطوير القناتين، حرصا على المحافظة أو توسيع حصة كل قناة من السوق.

قناة السويس وقناة بنما : خارطة لقناة
قناة السويس وقناة بنما : خارطة قناة السويس

تاريخ قناة السويس:

افتتحت قناة السويس الأصلية منذ ما يقرب من 150 عامًا؛ بحيث تربط البحر الأبيض المتوسط بالبحر الأحمر.

وقد استغرق حفر القناة ما يقرب من عشر سنوات وافتتحت للملاحة في عام 1869.

حيث تمكنت السفن بعد ذلك، من تجاوز الطريق الطويل حول الطرف الجنوبي لأفريقيا من خلال عبور الممر المائي المصري البالغ طوله 101 ميلًا.

تاريخ قناة بنما:

بدأ الفرنسيون بناء قناة بنما لربط المحيطين الأطلسي والهادئ، بعد سنوات عشر من بناء قناة السويس، إلا أن المشاكل الهندسية دفعت إلى إيقاف البناء.

ثم استأنفت الولايات المتحدة الأمريكية بناء قناة بنما عام 1904، ليكتمل البناء عام 1914، بعد موت أكثر من 5500 شخص بسبب الحوادث والأمراض التي صاحبت عملية البناء.

قناة السويس وقناة بنما في خارطة واحدة
قناة السويس وقناة بنما في خارطة واحدة

مشروع التوسعة في قناة بنما:

اقترح الرئيس البنمي توسعة هذه القناة عام 2006، وقال بأنها طريقٌ جديد لجعل بنما إحدى دول العالم الأول،

حيث بدأت قناة بنما مشروع التوسعة الخاص بها قبل قناة السويس؛ وتحديدا عام 2007 ليكتمل عام 2016.

وقد أطلق على هذا المشروع اسم “مشروع المجموعة الثالثة من الأقفال”.

وقد سمح هذا المشروع بإضافة ممر جديد لحركة المرور للسماح بعدد أكبر من السفن، بعد زيادة العرض بشكل ملحوظ، لتستوعب أكثر من ضعف سعتها.

ولا ينافس هذه القناة سوى النظام متعدد الوسائط الأمريكي (الذي يستخدم البر والبحر والجو)، وقناة السويس.

مشروع التوسعة في قناة السويس:

أدركت هيئة قناة السويس أنها ستحتاج إلى التنافس مع توسيع قناة بنما، وهو ما دفعها للإعلان عن خطتها عام 2014.

حيث تتمحور الخطة حول تعميق القناة، وإنشاء مسار موازٍ جديد بطول 45 ميلاً، لتمكين حركة المرور في اتجاهين.

وقد كانت قناة السويس في السابق، تسمح فقط بالقوافل ذات الاتجاه الواحد مما تسبب في تأخير السفن التي تتحرك عبر الممر المائي.

كما اختصر مشروع التوسعة وقت العبور من ثماني عشرة ساعة إلى إحدى عشرة ساعة.

حيث انخفض وقت الانتظار لعبور القناة أيضًا من حوالي 11 ساعة إلى حوالي ثلاث ساعات.

مقطع من قناة بنما الرئيسي

تكاليف التوسعة في مشروعين قناة بنما والسويس:

قدرت الحكومة البنمية والقائمون على التوسعة، تكلفة هذا المشروع بقيمة 5.25 مليار دولار عام 2006.

وقد تم تمويل هذا المشروع باستثمارات اجنبية تقدر ب2.3 مليار دولار من خلال مؤسسات مالية هي:

  • بنك اليابان للتعاون الدولي.

  • Corporación Andina de Fomento

  • مؤسسة التمويل الدولية.

  • بنك الاستثمار الأوروبي

  • بنك التنمية للبلدان الأمريكية.

بينما قدرت تكلفة قناة السويس التي أطلقها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بقيمة 4.2 مليار دولار، ولم يسمح للمستثمرين الأجانب الاستثمار في المشروع.

حيث تم حث المصريين على المشاركة في تمويل المشروع، من خلال شهادات إيداع بنكية بعائد بدأ عند 12% وانتهى إلى 15.5%.

إلا ان المسؤولين المصريين وعلى رأسهم مهاب مميش رئيس قناة السويس، أعلن عن أن تكلفة المشروع بلغت 8.2 مليار دولار.

مقطع من قناة السويس

قدرة قناة بنما الحالية ومنافسة قناة السويس لها:

يمكن لـ 23 سفينة فقط من الأسطول العالمي المؤلف من 421 ناقلة للغاز الطبيعي المسال المرور عبر قناة بنما.

كما تعتبر أقصر طريق لنقل سلع الغاز من خليج المكسيك إلى شمال آسيا.

فعلى سبيل المثال؛

ستكون المسافة من خليج الولايات المتحدة إلى اليابان حوالي 9214 ميلًا بحريًا ، مقارنة بـ 14.570 ميلًا بحريًا عبر قناة السويس، بسرعة مفترضة تقدر ب19.5 عقدة.

وهو ما واجهته السلطات المصرية، بالإعلان عن خصم متزايد لناقلات الغاز الطبيعي المسال ، وخفض الأسعار لأول مرة منذ 1994.

أما عن أهم مميزات قناة السويس وقناة بنما فهي على النحو التالي:

أولا. تعتبر طريق السويس مزود جيدًا بمحطات الفحم، وما إلى ذلك ، حيث يوجد الكثير من الجزر ونقاط الاتصال الأخرى.

بينما يعاني طريق بنما من نقص في عدد الجزر ومحطات التوقف حيث أن المحيط الهادئ هو محيط كئيب مع القليل من التجارة.

ثانيا. يتوفر الفحم بسهولة وبتكلفة زهيدة على طريق السويس، خاصة وأن الفحم موجود في العديد من المناطق التي يخدمها طريق السويس.

بينما يخدم طريق بنما المناطق التي تعاني من نقص في الفحم، كما تمتلك كمية كبيرة من النفط.

ثالثا. يخدم طريق السويس بعض المناطق الأكثر كثافة سكانية وبالتالي يحمل حركة مرور أكبر بكثير من طريق بنما.

بينما تخدم قناة بنما بشكل عام المناطق الجبلية أو الصحراوية الفقيرة مثل تلك الموجودة على الساحل الشرقي لأمريكا الشمالية أو أمريكا الجنوبية.

رابعا. قناة السويس أطول وليس بها أقفال (مسارات ربط داخل القناة)، كما تتمتع بتكلفة أقل من قناة بنما.

خامسا. رسوم قناة السويس أعلى من رسوم قناة بنما.

أما عن قنوات السفن المهمة الأخرى في العالم هي:

  • قناة سولت سانت ماري (تسمى سو).

  • الممر المائي الجديد بين روتردام وبحر الشمال

  • قناة مانشستر للسفن وقناة كيل

  • وقناة بحر الشمال بين أمستردام وبحر الشمال

 

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً