دراسة تفجر مفاجأة حول لقاح سينوفاك الصيني وتتحدث عن المرض الذي يسببه

أظهرت دراسة نشرت في مجلة The Lancet Infectious Diseases أن خطر الإصابة بشلل بيل، وهو نوع من شلل الوجه، يزداد بعد الحصول على لقاح سينوفاك الصيني ، إلا أنها أكدت على أن ذلك لا ينبغي أن يكون رادعا ضد التطعيم وفقا لما نشرته رويترز.

حيث قالت الدراسة:

“إن الآثار المفيدة والوقائية المترتبة على لقاح سينوفاك الصيني تفوق بكثير مخاطر هذا الحدث الضار الذي يحدث بشكل عام من تلقاء نفسه”.

وقد اشتملت الدراسة على 28 حالة مؤكدة إكلينيكيًا من شلل بيل بعد حصولهم على مطعوم سينوفاك التي تم الإبلاغ عنها بين ما يقرب من 452 ألف شخص تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح.

بينما تم اكتشاف 16 حالة أصيبت بهذا المرض بعد تلقيهم لقاح فايزر من بين 537 ألف شخص ملقح.

كما تشير النتائج وفقًا للدراسة إلى زيادة خطر الإصابة بشلل الوجه النصفي بشكل عام بعد التطعيم ضد فيروس كورونا.

وقد قال ممثل سينوفاك ردا على هذه الدراسة التي تم ارسالها في هونغ كونغ:

“وفقًا للبيانات الحالية ، فإن فوائد مطعومنا تفوق بكثير المخاطر المحتملة”.

كما أضاف قائلا:

“يجب تطعيم الجمهور بشكل كامل في الوقت المناسب مع فيروس كورونا للوقاية من عدوى الفايروس ومنع انتقاله بشكل كبير”.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً