الكشف عن سبب مشكلة فيس بوك : فوضى في مقر الشركة والمشكلة هذه المرة مختلفة

عادت خدمات فيسبوك WhatsApp و Instagram إلى العمل بعد انقطاع استمر قرابة ست ساعات، وقد تم الكشف عن سبب مشكلة فيس بوك من قبل الشركة وذلك وفقا لما جاء على صفحات BBC.

حيث أشارت الشركة إلى سبب مشكلة فيس بوك وتطبيقاته، وذلك حينما قالت:

“لقد كان السبب تغييرًا خاطئًا في التكوين configuration change”.

وقد واجهت المستخدمون عدم إمكانية للوصول إلى الخدمات الثلاث المملوكة للشركة، سواء عن طريق الويب أو عبر تطبيقات الهواتف الذكية.

حيث قالت Downdetector ، التي تتعقب الانقطاعات:

“إن هذا كان أكبر فشل شهدته على الإطلاق ، مع وجود 10.6 مليون تقرير مشكلة في جميع أنحاء العالم.”

وقد تعطلت الخدمات في حوالي الساعة 16:00 بتوقيت جرينتش حيث بدأ المستخدمون في الوصول إلى المواقع في حوالي الساعة 22:00.

كما وقد خرجت الشركة ببيان لتوضيح هذا الخطأ؛ حيث قالت:

“إن تغيير التكوين الخاطئ أثر على الأدوات والأنظمة الداخلية للشركة مما أدى إلى تعقيد محاولات حل المشكلة”.

بينما أكدت على أنه لا يوجد دليل على تعرض بيانات المستخدم للاختراق نتيجة لهذا التعطل.

كما واعتذر مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج للمتضررين عن مشكلة الانقطاع في وقت سابق.

حيث أنه من النادر حدوث انقطاع بهذا المقياس لفترة طويلة.

أما عن ردود الأفعال الخاصة بالمنافسين، فقد سخرت العديد من شركات التكنولوجيا الأخرى ، بما في ذلك Reddit و Twitter ، من مأزق عملاق الوسائط الاجتماعية.

ويأتي هذا الاضطراب في اليوم التالي لمقابلة مع موظف سابق في فيسبوك سرب وثائق عن الشركة.

حيث صرحت فرانسيس هوغن ” مهندسة البيانات السابقة في فيسبوك” يوم الأحد أن الشركة أعطت الأولوية “للنمو على السلامة”.

كما وستدلي هوغن يوم الثلاثاء بشهادتها أمام لجنة فرعية في مجلس الشيوخ في جلسة استماع بعنوان “Protecting Kids Online”.

حيث ستتحدث هوغن عن أبحاث الشركة حول تأثير Instagram على الصحة العقلية للمستخدمين الشباب.

أما عن العطل الأقرب لما حدث في الأمس فقد كان في العام 2019، حينما تعذر الوصول إلى الفيس بوك وتطبيقاته في جميع أنحاء العالم لمدة 14 ساعة.

أما ما يجعل المشكلة هذه المرة عالمية، فهو حجم المشكلة والنطاق والسياق.

حيث أنه عادةً ما يتم حل العديد من حالات الانقطاع التي تنطوي على نظام اسم المجال بسرعة إلى حد ما.

وغالبًا ما تكون مترجمة أيضًا، حيث يتعذر على بعض الأشخاص فتح موقع ويب يمكن مشاهدته في بلد آخر.

ومع ذلك ، كان هذا الانقطاع عالميًا ، وأثر على العديد من الشركات المنبثقة عن Facebook.

كما أن طول الفترة الزمنية التي كانت فيها خارج الشبكة أمر غير معتاد.

حيث تحدثت الكثير من التقارير عن “الفوضى” في مقر Facebook ، حيث سارع الفنيون لإصلاح المشكلة.

وبالفعل!

فقد كان اسبوعا سيئا جدا على شركة فيس بوك، وذلك بعد أن بدأ المبلغون عن المخالفات في كشف “ملفات الفيسبوك” عن نفسها يوم الأحد.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً