مفاجأة سعيدة للصناعة العالمية: مشكلة نقص اشباه الموصلات في طريقها إلى الانتهاء

قالت شركة تصنيع أشباه الموصلات التايوانية (TSMC) إن شركات صناعة السيارات يمكن أن تتوقع ارتفاعًا حادًا في إمدادات الرقائق في الأسابيع المقبلة، مما يشير إلى أن مشكلة نقص اشباه الموصلات ربما قد تكون قد تجاوزت المرحلة الأكثر تعقيدًا وفقا لوكالة FT.

حيث زادت الشركة في الأشهر الستة الأولى من عام 2021 من إنتاجها من MCU بنسبة 30% مقارنة بالربع نفسه من العام الماضي.

ويعتبر MCU مكون مهم يستخدم في إلكترونيات السيارات المعقدة ومن أكثر الامور المطلوبة من قبل شركات السيارات.

كما أضافت الشركة قائلة:

“من المتوقع أن يكون إنتاج MCU أعلى بنسبة 60% للعام بأكمله مقارنة بعام 2020.”

بينما قال سي سي وي، الرئيس التنفيذي لشركة TSMC:

“من خلال اتخاذ مثل هذه الإجراءات، نتوقع أن تتم حل مشكلة نقص اشباه الموصلات بشكل كبير لعملاء TSMC بدءًا من هذا الربع”.

ويأتي إعلان TSMC بعد أكثر من تسعة أشهر من النقص الحاد في الرقائق، مما أدى إلى تعطيل الإنتاج العالمي للسيارات.

حيث بدأت الأزمة بعد أن سحبت شركات صناعة السيارات طلبيات الرقائق في الخريف الماضي، مما تركها بدون إمدادات عندما ارتفع الطلب فجأة بعد أسابيع.

بينما قالت IHS Markit في مذكرة في أواخر يونيو إنها تتوقع انحسار الاضطراب في الربع الثالث؛ حيث كتبت الشركة:

“نتوقع حدوث تحسن خلال الفترات القادمة، لأن الوضع أصبح مفهوما بشكل أفضل فيما يتعلق بسلسلة التوريد المعقدة للغاية”.

كما أكدت IHS على أن هناك أيام جيدة قادمة بالنسبة لشركات السيارات وتحديدا جنرال موتورز وتويوتا.

بينما قدر المحللون في JPMorgan أن تخفيضات الإنتاج من قبل شركات صناعة السيارات العالمية المتعلقة بنقص أشباه الموصلات ستنخفض.

وقد أكدت TSMC على أنها مستعدة لمواصلة الاستثمار في تكنولوجيا الإنتاج الناضجة، والتي تعتمد عليها إمدادات شرائح السيارات بشكل أساسي.

بينما أعلنت شركة United Microelectronics Corporation، المنافس التايواني الأصغر لشركة TSMC، في وقت سابق من هذا العام عن زيادة كبيرة في قدرتها التصنيعية عند 28 نانومت، وهي إحدى أهم المكونات لإنتاج رقائق السيارات.

وما يجري مع الشركة التايوانية كان أمرا متوقعا من قبل المحللين خاصة وأنها أعلنت عن تعديل استراتيجي أوسع في عملياتها.

حيث قال رئيسها:

“سنضيف إلى الاستثمارات الخاصة بنا 100 مليار دولار خلال السنوات الثلاث المقبلة”.

بينما أكدت الشركة على أنها ستقوم بتوسيع قاعدتها التصنيعية في اريزونا، وأنها تبذل العناية الواجبة لبناء مصنع متخصص في اليابان.

وقد أعلنت TSMC عن أرباح صافية بقيمة 4.8 مليار دولار للربع الثاني من هذا العام، أي بنسبة ارتفاع 11.2% على أساس سنوي.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً