موقع LinkedIn يفاجئ الموظفين بمنحهم شيئا قبل عودتهم للعمل عن قرب

تستعد أغلب الشركات العالمية إلى التخطيط لعودة موظفيها للعمل بشكله الطبيعي في المكاتب، إلا أن بعض الشركات اختارت أن تقوم بتحفيز موظفيها، ومنحهم قسطا من الراحة قبل العودة الجادة، ومن بين هذه الأخبار خبر  نشر على موقع forbes عن أن موقع LinkedIn يفاجئ الموظفين بمنحهم شيئا ليساعدهم على مقاومة الإرهاق.


موقع LinkedIn يفاجئ الموظفين بمنحهم إجازة، الأسباب المعنوية والمادية!!

سيمنح LinkedIn العمال الأسبوع المقبل إجازة في محاولة لمكافحة الإرهاق.

وهي خطوة تأتي في الوقت الذي تحاول فيه الشركات الكبيرة إيجاد طرق لمساعدة الموظفين الذين يعانون من العمل عن بعد بواسطة Zoom.

وقد قالت الشركة في بيان رسمي لها نشرته مجلة فوربس:

“أردنا التأكد من قدرتنا على منح الموظفين شيئًا قيمًا حقًا، وما نعتقد أنه الأكثر قيمة في الوقت الحالي هو الوقت المناسب لنا جميعًا للابتعاد بشكل جماعي عن العمل”

كما قالت الشركة:

“إن الشيء الجميل حقًا بعد الإغلاق هو أنك تعود وليس لديك وابل من رسائل البريد الإلكتروني أو ملاحظات الاجتماع التي تشعر وكأنك تلاحقها أو تشعر أنك مضطر إلى إلقاء نظرة خاطفة على بريدك الإلكتروني.”

الأسباب المادية لمقاومة الإرهاق:

ويعتبر الإرهاق مشكلة كبيرة يعاني منها العاملون في المجال الوظيفي والمكتبي.

حيث أنه ووفقًا لاستطلاع أجرته مؤسسة غالوب عام 2018، فإن أهم نتائج الارهاق تتمثل فيما يلي:

“يعاني ثلثا العاملين بدوام كامل من الإرهاق أثناء العمل – وقد تفاقم ذلك أثناء الوباء ، كما يقول الباحثون.”

ويقضي العمال عن بعد ساعات أطول في المنزل، مما يؤدي إلى زيادة الشعور بالعزلة والإرهاق.

وقد قامت الكثير من الشركات العملاقة بخطوة تشبه ما قامت به Linkedin لمكافحة الإرهاق سابقا.

وذلك لأنها تجد في الإرهاق طريقة لخلق موظفين غير منتجين وغير متفاعلين بالإضافة إلى ارتفاع معدل دوران الموظفين.

كما أنه ووفقًا للباحثين في جامعة ستانفورد ، فإن الإرهاق يكلف أرباب العمل 120-190 مليار دولار سنويًا في تكاليف الرعاية الصحية وحدها.

حيث منحت Google موظفيها يومًا إجازة في سبتمبر للتعامل مع الإرهاق.

بينما سمح Facebook للعاملين بأخذ أسبوع كامل من عيد الشكر.

فيما قامت شركات أخرى بتوسيع نطاق الوصول إلى موارد الصحة العقلية عبر الإنترنت أو تدريب الموظفين على كيفية تقديم دعم أفضل للعاملين الذين يتعاملون مع الإجهاد المرتبط بالوباء

وتبرز فكرة العودة الى العمل بشكله الطبيعي بالتزامن مع تحسن معدلات التطعيم.

حيث تضع شركات التكنولوجيا الكبيرة، مثل Facebook و Microsoft و Amazon، بالفعل خططًا للعودة إلى مكاتبها في وقت لاحق من هذا العام .

ويتحدث أحد المسؤولين في الشركة عن أن الموظفين سيكون لديهم القدرة على “مرونة العمل حتى 50٪ من الوقت”.

وذلك لاان الشركة التزمت مع العديد من الشركات ، بما في ذلك Salesforce و Microsoft ، بجداول عمل مختلطة.

حيث كان العمال أو الموظفون يأتون إلى المكتب فقط بضعة أيام في الأسبوع.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً