هل تفكر في شراء البيتكوين ؟ تعرف إجابات الخبراء على الأسئلة المصيرية الخمسة

ها نحن نعيش اليوم ثورة العملات المشفرة،  وتحديدا بعد اختراقها لمستويات الأربعين ألف دولار أمريكي، وبقيمة سوقية تتسارع نحو التريليون دولار أمريكي، وكثيرة هي الأسئلة حول جدوى الاستثمار و شراء عملة البيتكوين ، ومن أجل ذلك قدمت Taylor Locke مقالة تفصيلية جمعت فيها آراء الخبراء في هذه العملة.

حيث قال شاماث باليهابيتيا ، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Social Capital ، لموقع “Halftime Report” على قناة CNBC :

“من المحتمل جدا أن تصل إلى مئة ألف دولار أو حتى مئتي ألف دولار، ولكن متى سيحدث ذلك؟ إنني لا أدري قد يحتاج الأمر إلى خمسة أو عشرة سنوات”.

ويتحدث شاماث بهذه اللهجة، في الوقت الذي تزداد مخاوف من مخاطر الاستثمار بهذه العملة، باعتبارها احتيال عالمي، أو أنها طريق ممهدٌ لحدوث فقاعة لا يُحمد عقباها.

ولمعرفة آراء المستثمرين في عملية شراء عملة البيتكوين ، فلكم آراء الخبراء الذين قامت CNBC بتوجيهها عليهم.

السؤال الأول. هل عملة البيتكوين محفوفة بالمخاطر بالنسبة للمستثمر العادي؟

أجاب جيمس ليدبيتر محرر نشرة التكنولوجيا المالية FIN على هذا السؤال قائلا:

“عملة البيتكوين استثمار شديد التقلب ومحفوف بالمخاطر، فإذا نظرت تاريخيا إلى سعر البيتكوين، فإنه ستدرك بأنه يرتفع ثم ينهار بسرعة”.

وهذا ما حدث فعلا حينما وصلت عملة البيتكوين إلى مبلغ عشرين ألف دولار عام 2017 قبل أن تنهار إلى 3122 عام 2018.

أما المستثمر مارك كوبان فقد تحدث عن البيتكوين باعتبارها عملية مقامرة حقيقية، وقال:

“عليك استثمار أكبر قدر ممكن من المال الذي يمكنك تحمل خسارته كاملا.”

أما أنتوني بومبلانو” المؤسس المشارك لصندوق التحوط للعملات المشفرة Morgan Creek Digital فيقول:

“السعر يرتفع ببساطة لأن الطلب يرتفع ليس أكثر.”

السؤال الثاني. هل تعتبر محافظ البيتكوين محافظ آمنة؟

نعيش اليوم في ظل عالم تكنولوجي معرض للاختراق بشكل كبير، ولا يُستثى في ذلك أية شركات، مثل فيس بوك وتيويتر أو مايكروسوفت.

وهذا ما يثير المخاوف والقلق حقا، حول محافظ البيتكوين التي قد تصل إلى مئات ملايين الدولارات لشخص واحد لمجرد احتفاظه بعملاته المشفرة فيها.

بل تزيد المخاوف من محافظ البيتكوين على اعتبار أنها تسمح بإجراء المعاملات دون الكشف عن المعلومات الشخصية وهو ما يجعل الاحتيال أسهل.

إلا أن هناك من يشير بأن عملة البيتكوين لديها استاذ رقمي يُسمى blockchain، وهو ما يُمثل طريقة حماية للمحفظة.

وتقول بول فيجنا مراسلة الأسواق في صحيفة وول ستريت جورنا:

“لاختراق الاستاذ الرقمي الخاص بالبيتكوين فإنه يتعين على المخترقين الاستيلاء على الشبكة، والاستيلاء على الشبكة سيحتاج إلى أجهزة حاسوب ضخمة تعمل على مدار الساعة، وهو ما يكلف مليارات الدولارات الأمريكية.”

ولكن ذلك لا يعني عدم احتمالية وجود محتالين مؤسساتيين ستدفعهم قيمة البيتكوين إلى القيام بتلك العمليات الضخمة.

أما الأمر الخطير جدا في مسألة الاحتيال والأمان، فلا يعود ذلك إلى درجة أمان البيتكوين وشبكاتها فحسب، بل يزداد الأمر خطورة بسبب تعاملات الناس وطريقتهم في التعامل مع المنصات والمعلومات والمحتالين أيضا.

السؤال الثالث. هل يمكن تحويل البيتكوين بسهولة إلى عملة عادية؟

أعلنت PayPal أنه في عام 2021 ، سيتمكن المستهلكون من استخدام العملة المشفرة باعتبارها “مصدر تمويل للمشتريات”.

وهذا ما يعني امكانية تحويل العملة الالكترونية إلى عملة ورقية بعد عملية الشراء فورا بالنسبة للبائع.

ولكن الخبراء أكدوا على أن عملية تحويل البيتكوين إلى حسابات أخرى ثم تحويلها إلى عملة ورقية مثل الدولار أو حتى عملة مشفرة أخرى تعتبر أمرا ليس بتلك البساطة.

كما أضاف بومبلانو بأن هناك رسوم على عمليات التحويل تلك، ونحن نتحدث هنا عن تحويل البيتكوين من عملة مشفرة إلى عملة أخرى دون ضخ الأموال لشراء البيتكوين، أو الحصول على الأموال من شخص آخر نتيجة بيعها.

السؤال الرابع. هل تمثل البيتكوين فقاعة قريبة؟

قال ديفيد روزنبرغ ، كبير الاقتصاديين في Rosenberg Research:

“إن حركة البيتكوين تعتبر حركة غير طبيعة للغاية خاصة في تلك الفترة الزمنية القصيرة”.

إلا أن هناك من أشار بأن هذه الحركة السعرية الصاعدة، يمكن أن تكون منطقية بسبب المستثمرين المؤسساتيين الذين دخلوا إلى هذه اللعبة.

ونحن هنا نتحدث عن مستثمرين كبار مثل بول تودور جونز وستانلي دروكنميلر، وشركات مالية بارزة، مثل PayPal و Fidelity ؛ ومن Square و MicroStrategy.

أما أذكى مستثمر في العالم وارن بافيت فقد قال عام 2018 معقبا على العملات الأجنبية:

” فيما يتعلق بالعملات المشفرة ، بشكل عام ، يمكنني القول على وجه اليقين تقريبًا أنها ستصل إلى نهاية سيئة”.

فيما وجد الخبير الاقتصادي ديفيد روزينبرغ أن  هذه العملة ما هي إلا فقاعة خطيرة قادمة.

السؤال الخامس. هل يمكن استخدام البيتكوين كأداة تحوطية ضد التضخم؟

يتحدث المدافعون عن هذه العملة، باعتبارها أداة تحوطية ضد التضخم وانهيار الدولار الأمريكي.

حيث يتخذون من عدم مركزيتها وعدم تحكم الحكومات فيها طريقة حمائية للقوة الشرائية لها.

إلا أن ذلك الأمر ليس أمرا صحيحا بشكل كامل، فالبيتكون عملة ذات تقلبات كبيرة، مقارنة بالذهب الذي يتعرض للتقلب المنطقي.

ويؤكد الخبراء أيضا بإجمال شبه كامل:

“نعم البيتكوين أداة رائعة طالما كانت ذات أداء سعري صاعد، ولكنها أداة ستتسبب في خسارة مئات المليارات إذا تعثرت”.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً