هل سيدير العرب منظمة التجارة العالمية قريبا

نحاول في هذه المقالة التعريف بمنظمة التجارة العالمية وكيف بدأت ومتى بدأت والتعرف على أبرز مهامها وأهدافها، إلى جانب محاولة الإجابة عن السؤال التالي: هل سيدير العرب منظمة التجارة العالمية قريبا ؟! 

منظمة التجارة الدولية

منظمة التجارة العالمية (WTO) ، منظمة دولية تأسست للإشراف على التجارة العالمية وتحريرها في العام 1995 كخليفة رسمية لاتفاقية الجات.

كيف بدأت منظمة التجارة العالمية ؟

بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، وجد العالم نفسه مضطرا لإعادة إعمار نفسه خاصة مع الخسائر المادية والبشرية التي فاقت الخمسين مليون قتيل. 

وكنتيجة لذلك كان لابد من إنشاء منظمات مسؤولة عن إعادة الاقتصاد للوقوف على قدميه والعمل على تطويره. 

فتم اقتراح منظمة التجارة العالمية جنبا إلى جنب مع مؤسسات أخرى مثل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي. 

وفي العام 1948 تم وضع ميثاق لمنظمة التجارة العالمية في هافانا، والذي اشتمل على قواعد واسعة لتنظيم أعمال التجارة والاستثمار والخدمات وممارسات الأعمال والتوظيف.

وعلى الرغم من هذه الاتفاقية (اتفاقية هافانا)، إلّا أن أمريكا فشلت في التصديق عليها، حيث وجد البعض بأنها حاولت أن تستفيد بشكل كبير من هذه الاتفاقية.

ولقد استطاعت أمريكا من وضع اتفاقية أخرى لإلغاء استخدام حصص الاستيراد تدريجياً وتخفيض الرسوم الجمركية على تجارة البضائع.

وقد تفاوضت على هذه الاتفاقية 23 دولة في جنيف عام 1947، ودخلت حيز التنفيذ باسم اتفاقية الجات 1948.

وعلى الرغم من اعتبار اتفاقية الجات اتفاقية مؤقتة، إلا أنها استمرت في التحكم بالتجارة الدولية لمدة 47 عام منذ ذلك العام.


تعرف إلى مجموعة الدول السبعة (G7) وكيف نشأت وأهم أعمالها.

اتفاقية الجات التي جاءت لتنظيم التجارة بعد الحرب العالمية الثانية

انطلاقة منظمة التجارة العالمية الرسمية:

في العام 1994 حدثت عدة مفاوضات على اتفاقية الجات، وتم إدخال عدة تغييرات جوهرية عليها، ولتصبح اتفاقية الجات عام 1994 جزءا من الاتفاقية التي أنشأت منظمة التجارة العالمية.

ما الذي تستطيع منظمة التجارة العالمية القيام به؟

بالإضافة إلى ما اشتملت عليه الاتفاقية العامة للتجارة (GATS) من إشراف على التجارة وتحريرها والعمل على تنظيم شؤونها.

فإن منظمة التجارة العالمية تعمل على تنظيم الجوانب المتعلقة بالتجارة من حقوق الملكية الفكرية.

إلى جانب التفاهم على القواعد والإجراءات التي تحكم تسوية المنازعات الدولية بين الأعضاء بشكل اكثر رسمية من ذي قبل.

كما تعمل المنظمة على وضع آلية مراجعة السياسة التجارية، وتقييم مدى توافقها مع قواعد منظمة التجارة العالمية.

إلا أنه يمكن إجمالي الأهداف الخاصة بمنظمة التجارة العالمية بالأهداف الست التالية:

(1) وضع وإنفاذ قواعد للتجارة الدولية

(2) توفير منتدى للتفاوض ورصد المزيد من تحرير التجارة

(3) حل النزاعات التجارية  

(4) زيادة شفافية عمليات صنع القرار

(5) التعاون مع المؤسسات الاقتصادية الدولية الرئيسية الأخرى المشاركة في الإدارة الاقتصادية العالمية

(6) مساعدة البلدان النامية على الاستفادة الكاملة من نظام التجارة العالمي.  

الهوية البصرية الخاصة بالمنظمة:

شعار منظمة التجارة العالمية يمثل الكرة الأرضية، من خلال ستة أقواس رسومية، باستخدام الألوان الأساسية للضوء وهي الأحمر والأزرق والأخضر، وهي إشارة إلى أن حركة التجارة العالمية بين الدول تلتقي لتكون تحالف استراتيجي.

شعار منظمة التجارة الدولية

هل سيدير العرب منظمة التجارة العالمية قريبا ؟

ترأس منظمة التجارة العالمية ستة مدراء حتى الآن آخرهم كان البرازيلي روبرتو أزيفيدو، والذي ستنتهي ولايته في نهاية الشهر الحالي أغسطس من العام 2020.

ويتنافس ثمانية مرشحين على مقعد الرئاسة، منهم المرشح المصري عبد الحميد ممدوح، إضافة إلى وزير الاقتصاد السعودي محمد التويجري.

حيث يخوض المنافسان العربيان هذه الانتخابات أمام أسماء كبيرة منهم وزير التجارة الدولية السابق وعضو البرلمان البريطاني ليام فوكس.

ووزيرة المالية السابقة في نجييريا، ومنافسين آخرين من كوريا الجنوبية ومن مولدافيا وكينيا ممثلة بوزيرة الرياضة (أمينة محمد).

وفي كل الأحوال فإن المدير الجديد لن تكون مهمته سهلة، حيث سيتولى إدارة هذه المنظمة في أكثر الظروف الاقتصادية صعوبة في التاريخ المعاصر.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً