هل سيرتفع الذهب أكثر

سنحاول الإجابة عن السؤال الرئيسي: هل سيرتفع الذهب أكثر ؟ وتوضيح رأي الاقتصاديين في سيتي جروب.

إضافة إلى توضيح الاسباب التي تدفعنا إلى توقع ارتفاع الذهب.


يؤكد اقتصاديو بنك سيتي جروب الاستثماري على أن الذهب قد يصل قريبا وبسهولة إلى مستويات 2100 دولار وتحديدا خلال الربع الحالي.

في حين أكدوا سيرتفع إلى مستويات 2300 دولار أمريكي خلال الشهور الستة إلى الإثني عشر القادمة.

إلا أنهم أشاروا إلى أن وصول الذهب إلى مستويات 3000 دولار هو أمر مشكوك فيه.

وقد ارتفع سعر الذهب الفوري بشكل ملحوظ خلال جائحة كورونا، ليرتفع خلال تسعة أسابيع متتالية، في واحدة من أطول المدد الزمنية للارتفاعات السعرية الخاصة بالذهب منذ العام 2006.

وفي إجابة عن سؤال هل سيرتفع الذهب أكثر من هذه المستويات المتوقعة:

فقد أشار الاقتصاديون إلى أن ارتفاع الذهب جاء بسبب الاوضاع الخطرة جدا، على الرغم من محاولة الفيدرالي في ضخ السيولة عبر الائتمان الرخيص.

وفي معرض مخاوف الاقتصاديين من أن يسبب ارتفاع الذهب إلى تضخم قريب.

أشار البنك وعلى رأسهم كاثرين مان: بأن ارتفاع الذهب في الوقت الحالي لا يُنذر بتضخم قريب.

وذلك لأن ارتفاع الذهب لم يأتي بالمؤشرات التقليدية التي تُنذر بحدوث تضخم ما.

وفيما يتعلق بأن الذهب سيحل محل الدولار، أو أن الذهب سيكون ضاغطا على قيمة الدولار وبالتالي انهياره.

فقد أكد الاقتصاديون على أنه لا يوجد حتى الآن دولة قادرة على تولي زمام القيادة بعملتها بدلا من الدولار الأمريكي.

وقد أشرنا في مقالة سابقة عن مكانة الدولار الأمريكي كعملة الاحتياطي الأولى في العالم، وذلك في معرض حديثنا عن مكانة عملة الصين من عملة الدولار، حيث أن خطوط المبادلة الرئيسية المعتمدة على الدولار ستكون كفيلة بتعزيز مكانة الدولار.

إن ارتفاع الذهب في الاساس كان مدفوعا بأمرين:

الأول يتعلق بالمخاوف الخاصة بالمستثمرين وعدم اليقين لديهم بالحالة الاقتصادية بعد أحداث كورونا.

أما الآخر فتتعلق بالتيسيرات النقدية التي قامت بها مختلف البنوك المركزية في العالم.

وهو الأمر الذي خفض من العوائد الحقيقية على الائتمان وأدوات الاستثمار، مما دفع المستثمرين إلى اللجوء إلى الملاذات الآمنة وبالتالي رفع سعرها.

ومع معدلات البطالة الحالية وانخفاض معدلات الانتاج، وزيادة حدة الإصابات فإن الأمر يدفع إلى عدم توقع رفع أسعار الفوائد من قبل البنوك المركزية.

وهذا الأمر كفيل بالإبقاء على معدلات الفائدة المتدنية وبالتالي دفع المستثمرين إلى معدن الذهب وبالتالي استمراره في الارتفاع

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً