هل هذا هو الوقت المناسب لبدء مشروع جديد؟

ربما الكثير منا يتسائل الآن إذا ما كان هذا الوقت المناسب لبدء مشروعي الجديد؟

فيما يلي عرض لاهم الامور الواجب مراعتها قبل البدء في اي مشروع:

1- هل انت مستعد ذهنيا لبدء عمل جديد و تستطيع تخصيص مساحة فكرية كافية لمثل هذه الانطلاقة
2- هل لديك الوقت؟ الوقت لا يمكن شراؤه لذا يجب لك التاكد اؤلا من جدولك الزمني و التقدير الصحيح للزمن الذي يلزمك و بشكل يومي.
3- المنافسين، هل قمت ببحث سريع عن المنافسين لك في مشروعك؟ معرفة المنافسين من اهم الامور الواجب تحقيقها قبل البدء باي مشروع.
4- هل لديك الصبر؟ ايضا الصبر كما الوقت لا يمكن الحصول عليه من المحلات التجارية، لذا من المهم جدا ان تعرف حدود صبرك، بالاخص في المشاريع التي تاخد الكثير من الوقت حتى تبدأ بالشعور بالنتائج
5- التوقيت، التوقيت مهم جدا و لكنه سلاح ذو حدين، ففي كثير من الاحيان يمكن ان يكون في عكس اتجاه نجاحك لذا حاول ان تربط اطلاق مشروعك بوقت يتزامن مع حدث هام من نفس السمة.
6- هل انت متأكد من عدم اشباع السوق؟ في كثير من الاحيان يتكون لدينا رابط عاطفي غير عقلاني تجاه فكرة مشروع ما قفزت الى الذهن لدينا، وهي الدافع الحقيقي في غالب الاحيان لانطلاق نجاح وسريع، لكن من المهم جدا ان توازن بين الاندفاع نحو فكرتك وبين دراسة حالة السوق
7- هل تسطيع الاستمرار؟ ففي غالب الاحيان يكون البدء في اي مشروع امر سهل، ولكن الاستمرار فيه هو الجزء الاصعب في الحكاية، لذا قبل البدء قف مع نفسك واسأل نفسك: هل سأستمر على الاقل لمدة سنة واحدة في هذا المشروع؟

في النهاية، كل مشروع جديد هو عبارة عن فكرة، و كل فكرة بحاجة الى الكثير من العمل لتنضج. فقبل البدء في مشروعك الجديد تأكد من نضوج الفكرة في ذهنك، وإمكانية تحويلها الى مشروع حقيقي .

" لا شيء اكثر صعوبة مثل ان تصف نفسك للاخرين " ساهر علاونة ريادي اعمال الكترونية صغيرة و صانع محتوى رقمي بسيط بالاضافة الى عمله الاساسي في مجال الهندسة المدنية

اترك تعليقاً