ما هو يوم الاستقلال الأمريكي؟

يوم الاستقلال الأمريكي هو عطلة فيدرالية في أمريكا، بمناسبة اعتماد وثيقة إعلان الاستقلال بتاريخ 4 يوليو والذي تم توقيعها عام 1776م.

ويرتبط هذا العيد بالمسيرات والألعاب النارية وحفلات الشواء والكرنفالات والمعارض والرحلات والحفلات والمباريات الرياضية الشعبية، وعلى رأسها البيسبول.

وثيقة استقلال الولايات المتحدة الأمريكية
وثيقة استقلال أمريكا، والتي أعلنت عن يوم الاستقلال الأمريكي

لماذا تم توقيع اتفاقية الاستقلال؟

جرى توقيع هذه الاتفاقية على خلفية الثورة الأمريكية والتي حدثت بين الأعوام 1765-1783، والتي تمخضت عن الانفصال القانوني للمستعمرات الثلاثة عشر عن بريطانيا العظمى.

وقد أعطى الكونغرس القاري الثاني الموافقة على قرار الاستقلال بتاريخ 2/7، والذي كان مقترحا من قبل ريتشارد هنري لي، حاكم ولاية فرجينيا، معلنا أن الولايات المتحدة مُستقلة عن بريطانيا العظمى.

وقد تم إعلان الاستقلال من خلال لجنة مكونة من خمسة أشخاص، كان من ضمنهم توماس جيفرسون (أحد الأباء المؤسسين للولايات المتحدة) وكاتب إعلان استقلالها، والرئيس الثالث للولايات المتحدة الأمريكية.

وعلى الرغم من إعلان الاستقلال في الثاني من يوليو، إلا أنه يوم الاستقلال تم اعتباره بتاريخ الرابع من يوليو والذي صادف كتابة الوثيقة وإقرارها من الكونغرس.

 

طالع مقالة بعنوان “لماذا يعتمد الاقتصاد الأمريكي على مدينة نيويورك؟” للتعرف على أهمية هذه المدينة الأمريكية.

التوقيع على اتفاقية الاستقلال الأمريكية
التوقيع على اتفاقية الاستقلال الأمريكية

مراسم الاحتفال في يوم الاستقلال الأمريكي:

يمتلئ هذا اليوم بالكثير من الاحتفالات ومظاهر الفرح، والإنفاق والبذخ، وهو أمرٌ اعتاد الأمريكيون على القيام به بشكل سنوي وتنافسي.

حيث يتخلل هذا اليوم موكب ينطلق في وسط العاصمة على طول شارع الدستور، إلى جانب حفلة موسيقية في الكابتيول.

كما يتم إطلاق ثلاثة عشر طلقة نارية كنوع من التحية لذكرى الاستقلال، ويتم إطلاقها مرتين صباحا ومساء، وإقامة عشاء مساء.

أما عن عشاء احتفالية الاستقلال، فإنه يعود إلى ما قامت به ولاية فلاديلفيا حينما قامت بالاحتفال بذكرى الاستقلال الأول.

كما يقوم الأمريكيون بإنفاق الأموال على النبيذ، وهو ما قام به لأول مرة جورج واشنطن الرابع لأول مرة عام 1778.

ومنذ العام 1941 قام الكونغرس باعتماد يوم الاستقلال، بمثابة عطلة مدفوعة الأجر للموظفين الفيدراليين.

وفي المساء يتحدث الرئيس الأمريكي بجانب نصب لنكولن التذكاري، للحديث عن الاستقلال ودور الولايات المتحدة المهم على صعيد العالم.

أما عن يوم الاستقلال الذي جرى العام الماضي فقد تخلله عرض كبير للدبابات والطائرات المقاتلة ومقاتلات الشبح، بناء على طلب ترامب للتأكيد على القوة العسكرية الأمريكية.

أما عن أكبر احتفالية في التاريخ الأمريكي بيوم الاستقلال فيعود إلى العام 1820 في ايستبورت في واشنطن.

توماس جيفرسون: كاتب وثيقة الاستقلال والذي تظهر صورته على فئة 2 دولار

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً